منتديات البساطي القانونية والأدبية

البساطي محاماه وآداب وفنون وعلوم العرب ، منتدى لاحياء التراث وحفظ لغة العرب
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خنازير و خنازير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 03/05/2009

مُساهمةموضوع: خنازير و خنازير   الخميس مايو 07, 2009 1:46 am

قرأت بأحد المنتديات ذات الصبغة المعارضة لنظام الحكم الذي أعارضه قصيدة ( هكذا أسماها ، وما هي من الشعر ) يتغزل فيها بلصهاينة ويعلي قدرهم ، فكانت تلك مشاركتي أنقلها اليكم ، واسمي لدى هذه المنتديات " الأخطل " ، وما كنت أصرح باسمي الا بالمواقع التي أحترمها 0



عزيزي القاريء0000 أسألك التعقيب من بعد اطالة النظر ، لا المرور قراءة ، فظني أننا بمفترق طرق 0

ليس من عادتي خرق القوانين ، ولست أقبل

خنازير وخنازير





عزيزي القاريء 000 أسألتك التعقيب لا المرور

ليس من عادتي أن أخرق القوانين ، وهي بعض نفسي
فما أردت أن أعرج الى الموضوع بقسم خصص للشعر الفصيح ، دون بعضه ، اتباعا للقواعد
فآثرت البدء بنشر قصيد عن حذاء منتظر الزيدي مدخلا الى الموضوع ، ولست براغب منك عزيزي عنه تعليقا ، بل شاركني فيما يجب اليه أن نتواصل ، وهو ما سوف يلي القصيد

منتظر الزيدي ( معتصم الألفية الثالثة )


مفتتح : يقول أبو الطيب : النعل أصدق إنباءً ...

القصيدة :

يا أيها البطلُ العراقيُ الذي أخرست كل حروفنا
كيف السبيل إلى الكلام ... ؟!
أسست يا نجل الفرات لذلك الوطن النئوم حِكايةً أخرى
وأغنيةً عَنيدة ...
يا أيها البطل الذي جاوزت كُلَّ لغاتنا
وهَتكتَ كُلَّ حروفنا
لا ريب أن قصائد الشعراء قد وئدت
وأنت الشاعر الفذ الذي كتب القصيدة ...
أفديك بالشعر الذي ألفتُ ، قد أورثتنا لغة بعيدة ...
لغةً تجاوز ما تواتر في حياة ِ الناس من أممٍ تليدة ...
لَقَصيدُكَ الحرُ الذي ألقيت في وجه الغُزاةِ قراءة أخرى
وَقَافيةٌ شَريدة .......... !!!!!
نَعلاك والأحجارُ في شرف النِضَال حِكاية أخرى
وَقَافيةٌ عَتيدة ...
يا هذه الأمُ التي ولدتكَ
أَيُ نبيةٍ حَمَلت بهذا النجمِ في زمنِ النبوءات البليدة ... ؟!!!
أًفْدِيك بالكَلِمِ الذي قالته كل قصائد الشعراء
أنت نظمته لغةً فَريدة ...
يا سيدي ...
لقد اختزلت القول في نعليك حتى صارتا لغةً جديدة
أرض الروافد .. أنت ثالثُ رافديها
أنت مفتتحُ القصيدة ... !!!
تَبَّت يدا من أنطقوك الآه لحظة كنت تكسونا ثياب العز والشرف الفقيدة .....
لو أنصفَ العُرْبُ الكرام لمثلوا نعليك
في الأعلام
مفتتحاً لمرحلة جديدة ...
سنضيف في كتب البلاغة
أن قذف النعل في وجه الطغاة هو البيان
هو البديع
هو المعاني كلها
هو مبحث الإيجاز واللغة المفيدة ...
ما ضَرَّ لو قتلوكَ ألفاً
مَثلوا بك .. عذبوك
فإنهمُ ذبحوا على نعليك
ثم غَدَوت مغتبطاً بِفَعلتكَ السديدة


تلك كانت القصيدة تكئة البقاء في هذا القسم الذي شهد المهزلة
وما أردت الا التعقيب على ما أجراه السيد| المشرف المسئول من غلق للموضوع المتوله عشقا بالخنازير
وطلبه بدء الحوار 0
ورغم أني لست أدري ، من ذا يحاور من !!!!!
وما هي قواعد هذا الحوار المتصور؟
أتحدث عن تلك الخاطرة المريضة التي وضعها صاحبها – عافاه الله – في مسمى القصيد ، وهو منها براء،
وما بها منه سوى القوافي التي يجيدها العوام والدهماء0
وهي خاطرة ربيبة مستهل قصيدة الحذاء للعملاق الراحل " نجيب سرور " لذا كان القصيد عن الحذاء من صنف الحذاء0
سيدي المسئول000
كنت مررت بموضوع عاشق الخنازير ، وعقبت بتوجيه رسالتي للقاريء بغض الطرف عن التصاغر ، كي لا نفتح لمثله باب ينفذ منه الى ضالته ، سيما وأن التصاغر لا يسيء لغير الكبار ، فما من مهموم سوى العاقل0
من بعدها بدأ الأعضاء يخيرون الادارة ما بين بقائهم وبين بقاء الخنازير ، فانتظرت ريثما تتحركون ، لأعلم الى أي فريق تنتمون0
وعدت اليوم ، فوجدت اغلاقا 0000 ودعوة للحوار0
- من ذا يحاور من 000 وعن أي شيء ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
- أسألك سيدي المسئول 0000 أاغلاق للموضوع 00 أم وجوب الحذف الى سلة المهملات ؟
- الاغلاق لا معنى له عندي الا أن يكون ابقاء لهذا الشيء ، والحيلولة ما بين القاريء والرد عليه0
- ظني بك غير ذلك سيدي
- فقد أخطأت الوسيلة
- لا أظنك قد رغبت بقاء الغث والسخف ، على ألا يرفضه أحد
- أراك قد أخطأت الوسيلة ، وأنك ان أردت بقاءنا ، فانك حتما ستعتذر0
- ان كنت قد قرأت الغث المريض ، فانه واجب عليك ، اماطة الأذى عن الطريق
- كنت انتويت أن أواجه صاحب هذا الموقع في أول أمسية يكون لنا فيها لقاء ،
- ولكني أشفقت عليه ، فما أظنه يتابع بالقدر الكافي ، ليقرأ ما قرأنا ، ويرى ما فعلتم0
- أحسن بك الظن يا سيدي وأراك مخطئا خطأ عظيما0
- ومن باب حسن الظن ذاك ، أأول عبارة الدعوة للمناقشة والحوار ، بأنها بغرض الحديث عن حرية التعبير
- وأقول للمتهافتين الواهمين بأن حرية التعبير لا تجلب الغائط الى عرض الطريق ليتأذى به المارة
- وليس من حق أحد أن يبول أو يحدث بالطريق ، ولا أن يقيء الآخرين رغما عنهم ، فمنتداكم كالطريق العام
- يتردد عليه المارة ، وقد بذلتم الجهد لتجملوه وتأنقوه ، فلا تلقوا به الغائط0
- ليس من حق أحد أن يتجرد من ملابسه بين الناس ، فالمراحيض أولى بذلك ، ومن اعتاد أن يفعلها ففي فراشه، وهناك أطباء يعالجونه من الداء ومن غيره من الأمراض 0
- ليس من حق أحد أن يتقيأ في فمك 0
- حرية التعبير أن تقول قولك محترما حرية الآخر ، وأن يأتي قولك معبرا عن صحيح وجهة نظر تستدل عليها ببيان ، لا أن يأتي قولك جزافا 0
- حرية الرأي تستوجب التعبير عنها بالرأي الصحيح واللغة القويمة ، لا أن يكتب الغث في صورة الشعر الذي هو أجل وأرقى من أن يتدنى ذلك التدني 0
- اذا أراد ربيب مستهل الحذاء أن يعرف كيف يكون المرء قبيحا ولا يكون قميئا ، فليعد الى " أميات " نجيب سرور ، أو الى أشعار أبي نواس 000 وغيرها كثير 00 كثير ، عله منها يتعلم الفارق بين أن يكون قبيحا
- وبين أن يكون قميئا 0
- والى المتهافتين الذين يرون الانبطاح في البعض فيظنه الحكمة ، فليعلموا أن التاريخ سيضع هؤلاء حيث ينبغي أن يوضع العمل غير الأدبي الذي تحمون بالغلق والترك (
- علني أكون قد أديت ، وفي انتظار ما تقولون ردا0
- أما أنت أخي القاريء ، أنتظر منك المشاركة ، وان كنت ترى غير ما أراه
- وسلام على الفاهمين0










ن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elbossaty.ahlamontada.com
 
خنازير و خنازير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البساطي القانونية والأدبية :: أدب عربي :: ( فنون الأدب |مقال|مقامة| مسرح | زجل )-
انتقل الى: